منتدي احبــــــــــاء الانبا تكلا بدشنا




 
الرئيسيةالرئيسية  البوابةالبوابة  اليوميةاليومية  س .و .جس .و .ج  بحـثبحـث  التسجيلالتسجيل  facebookfacebook  دخولدخول  
مشاركة


شاطر | 
 

 أقوال القديس أوغسطينوس عن أن الصدقة مشاركة لأعضاء الجسد المُتألِّمة

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
مورا مرمر
مشرف مميز
مشرف مميز


الجنس : انثى
تاريخ التسجيل : 22/10/2010
عدد المساهمات : 348
نقاط : 2243502
السٌّمعَة : 0

مُساهمةموضوع: أقوال القديس أوغسطينوس عن أن الصدقة مشاركة لأعضاء الجسد المُتألِّمة   الخميس 2 يونيو 2011 - 7:24



إذ نحمل يسوع فينا بل صرنا جسده لذلك نحس باحساساته فنشارك أعضاء جسده المتألمة كما لو كانت هذه الآلام آلامنا نحن فنتوق أن نحملها عنهم وهكذا نمثل بيسوع الذي حمل اتعاب المحتقرين والمرذولين وشارك المتألمين فتحنن عليهم كما بكي مع الباكين (مع مريم ومرثا) وشعر بضعف الساقطين فلم يوبخهم بل اختضنهم في شفقة وحب وشارك أيضا الفرحين فلم يرفض دعوة عرس قانا الجليل هذه هي مشاعر يسوع فيك إن تركته يعمل في داخلك فالعطاء أي حبك للمساكين وعطفك عليهم يكشف عن عمل يسوع فيك.

+ إن تألم عضو واحد فجميع تفرح معه (1كو12-26) إنه يتفق أن تدوس القدم على شوكة ما فما أبعد المسافة بين العين والقدم إنها بعيدة عنه جداَ نظراَ إلى وضعهما التكويني إلا إنها قريبة منه جدا نظرا إلى الاتفاق الوظيفي فحينما تدخل القدم شوكة ما تهتم العين في طلبها والجسد كله ينحني ليجدها واللسان يتساءل أين هي؟ واليد تبادر إلى اقلاعها إن العين واليد والجسد والرأس واللسان في صحة جيدة حتى القدم نفسه غير متألم إلا في موضع صغير والسبب في هذا كله أن الأعضاء فعلي هذا المنوال إذاَ ينبغي أن نتصرف مع إخوتنا أي نهتم بهم كأهتمامنا بأنفسنا وأن نفرح بخيرهم كفر حنا بخيرنا وتألم لمصابهم كما لو كان مصابنا. (انظر المزيد عن هذا الموضوع هنا في موقع الأنبا تكلا في أقسام المقالات و التفاسير الأخرى).

+ يقال عن الغزلان أنها عندما تتجول في المراعي أو عندما تقوم لتصل على مكان آخر من الأرض فإنها تسند ثقل رؤوسها على بعضها البعض بحيث أن الغزالة الأولي تتقدم الباقين والكل يتبعها وكل واحدة رأسها على التي أمامها والتالية تسند رأسها على سابقتها وهكذا على نهاية القطيع على أن المتقدمة التي تحمل ثقل رؤوس الكل متي تعبت فإنها ترجع إلى المؤخرة وتستريح من التعب بأن تسند رأسها على التي أمامها كما يفعل الباقون وهكذا كل بدورها أليس هؤلاء نوعاَ من الإيل الذين يخاطبهم الرسول قائلا (احملوا بعضكم اثقال بعض وهكذا تمموا ناموس المسيح (غلا 6: 2)
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
أقوال القديس أوغسطينوس عن أن الصدقة مشاركة لأعضاء الجسد المُتألِّمة
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدي احبــــــــــاء الانبا تكلا بدشنا  :: منتدي الأباء القديسين :: قسم اقوال الاباء-
انتقل الى: