منتدي احبــــــــــاء الانبا تكلا بدشنا




 
الرئيسيةالرئيسية  البوابةالبوابة  اليوميةاليومية  س .و .جس .و .ج  بحـثبحـث  التسجيلالتسجيل  facebookfacebook  دخولدخول  
مشاركة


شاطر | 
 

 عبارة إمرأتك

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
ادارة المنتدي
ادارة المنتدي
مسئول التصميمات
ادارة المنتدي   مسئول التصميمات


رقم العضو : 1
الجنس : ذكر
تاريخ التسجيل : 02/10/2010
تاريخ الميلاد : 11/09/1992
عدد المساهمات : 804
نقاط : 2266495
السٌّمعَة : 16
العمر : 24

مُساهمةموضوع: عبارة إمرأتك   الخميس 2 يونيو 2011 - 10:52





عبارة (امرأتك) تعني زوجتك. وكانت تطلق علي المرأة منذ خطوبتها. وفي تفسير قول الملاك ليوسف النجار (لا تخف أن تأخذ مريم امرأتك. لأن الذي حبل به فيها هو من الروح القدس) (مت20:1). يقول القديس يوحنا ذهبي الفم (هنا يدعو الخطيبة زوجة، كما تعود الكتاب، أن يدعو المخطوبين أزواجاً حتي قبل الزواج. ويقول أيضاً (ماذا تعني عبارة (تأخذ إليك)؟ معناها أن تحفظها في بيتك. كمن قد عهد بها إليك من الله وليس من أبويها. لأنه قد عهد بها إليك ليس للزواج، وإنما لتعيش معك، كما عهد بها المسيح نفسه فيما بعد إلي تلميذه يوحنا (تفسير متي مقالة 11:4).




St-Takla.org Image: The Holy Family

صورة في موقع الأنبا تكلا: العائلة المقدسة

والقديس جيروم يقول أيضا أن لقب (امرأة) أو زوجة كان يمنح أيضا للمخطوبات. ويستدل علي ذلك بقول الكتاب (إذا كانت فتاة عذراء مخطوبة لرجل، فوجدها رجل في المدينة واضطجع معها.. ارجموها: الفتاة من أجل أنها لم تصرخ. والرجل من أجل أنه أذل إمرأة صاحبه (تث22: 23، 24) (تث7:20)..



وهنا استخدم الكتاب كلمة امرأة عن العذراء المخطوبة وكلمة امرأة تدل علي الأنوثة وليس علي الزواج.

والواقع أن حواء سميت أولاً امرأة لأنها من امرئ أخزت (تك23:2). وسميت حواء لأنها أم لكل حي (تك20:3). فكلمة امرأة تدل علي خلقها وأنوثتها. وكلمة حواء تدل علي أمومتها

ودليل أن كلمة امرأة بالنسبة إلي العذراء كانت تدل علي خطوبتها وليس زواجها، قول القديس لوقا الإنجيلي (فصعد يوسف أيضاً من الجليل، ليكتتب مع امرأته المخطوبة وهي حبلي) (لو2: 4، 5). إذن عبارة (لا تخف أن تأخذ مريم امرأتك) معناها خطيبتك..



فمريم دعيت امرأة ليس لأنها فقدت بتوليتها، حاشا. فالكتاب يشهد أنه لم يعرفها. ولكن دعيت هكذا، لأن هذا هو التعبير المألوف عند اليهود، أن تدعي الخطيبة امرأة. بل الأنثي كانت تدعي امرأة. بدليل أن حواء عقب خلقها مباشرة دعيت امرأة، قبل الخطية والطرد من الجنة والإنجاب..



ونلاحظ أن الملاك لم يستخدم مع يوسف عبارة امرأتك بعد ميلاد المسيح، وإنما قال له (قم خذ الصبي وأمه) (مت13:2). وفي عودته من مصر قال له (قم خذ الصبي وأمه) (مت20:2).. وفعل يوسف هكذا في السفر إلي مصر وفي الرجوع (قام وأخذ الصبي وأمه) (مت2: 14، 21). ولم يستخدم عبارة امرأته.



عبارة امرأته استخدمت قبل الحمل وأثناءه لكي تحفظ مريم فلا يرجمها اليهود، إذ أنها قد حبلت وهي ليست امرأة لرجل. أما بعد ولادة المسيح، فلم يستخدم الوحي الإلهي هذه العبارة، لا بالنسبة إلي كلام الملاك مع يوسف، ولا بالنسبة إلي ما فعله يوسف. ولا بالنسبة إلي المجوس الذين (رأوا الصبي مع مريم أمه) (مت11:2). ولا بالنسبة إلي الرعاة الذين (وجدوا مريم ويسوف والطفل مضطجعاً) (مت16:2).

____________________________________________________________________________
>
ادارة المنتـــدي
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://girgs.yoo7.com
 
عبارة إمرأتك
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدي احبــــــــــاء الانبا تكلا بدشنا  :: منتــــــــــــدي العقيده dogma forum :: لاهوت :: لاهوت مقارن-
انتقل الى: