منتدي احبــــــــــاء الانبا تكلا بدشنا




 
الرئيسيةالرئيسية  البوابةالبوابة  اليوميةاليومية  س .و .جس .و .ج  بحـثبحـث  التسجيلالتسجيل  facebookfacebook  دخولدخول  
مشاركة


شاطر | 
 

 رسالة من مجهول للبابا شنودة

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
ادارة المنتدي
ادارة المنتدي
مسئول التصميمات
ادارة المنتدي   مسئول التصميمات


رقم العضو : 1
الجنس : ذكر
تاريخ التسجيل : 02/10/2010
تاريخ الميلاد : 11/09/1992
عدد المساهمات : 804
نقاط : 2269495
السٌّمعَة : 16
العمر : 24

مُساهمةموضوع: رسالة من مجهول للبابا شنودة    الإثنين 3 يناير 2011 - 0:34

الله أكبر الله أكبر الله أكبر
الله أكبر وله العزّة ولرسوله وللمؤمنين ولكنّ الكافرون لا يعلمون
الله أكبر الله أكبر الله أكبر
نصرٌ من الله وفتحٌ قريب


شنـــــــودة يا كلب الصهاينة والصليبيّين إنّما هذا أوّل الغيث فسلّم أسرانا وأسلِم تُسلَم وإلاّ فالسيف بيننا


اقتلوهم فجّروهم دمّروهم فقد عاثوا في الأرض فسادا
وعلوا علوّاً كبيرا وظلموا وتعدّوا كلّ الحدود
ويحاربون الله جهاراً نهاراً قاتلهم الله
أنّى يؤفكون وكلّ من يعينهم ويحميهم
ويدافع عن هؤلآء الأقباط الأنجاس
المفسدين في الأرض الظلمة المجرمين
وقد حقّ عليهم من الله العذاب
بأيدي المؤمنين الأحرار الأباة الغيارى
لله درّهم وعلى الله أجرهم



نعم نعم فإنّ أوّل الغيث قطرة
نعم نعم لأجل امرأة مسلمة مؤمنة تُجيَّش الجيوش من المسلمين
وإن أبيدت عن بكرة أبيها إسوةً بالرّسول صلوات الله عليه وسلامه
تقبّل الله منكم يا شباب مصر الأبيّ يا غيارى يا موحّدين هكذا يكون
الكلام
مع الأقباط الحاقدين الظلمة المجرمين


بسم الله الرّحمن الرّحيم


قَاتِلُوهُمْ يُعَذِّبْهُمُ اللّهُ بِأَيْدِيكُمْ وَيُخْزِهِمْ وَيَنصُرْكُمْ عَلَيْهِمْ وَيَشْفِ صُدُورَ قَوْمٍ مُّؤْمِنِينَ [التوبة : 14


قَاتِلُوهُمْ يُعَذِّبْهُمُ اللّهُ بِأَيْدِيكُمْ وَيُخْزِهِمْ وَيَنصُرْكُمْ عَلَيْهِمْ وَيَشْفِ صُدُورَ قَوْمٍ مُّؤْمِنِينَ [التوبة : 14


قَاتِلُوهُمْ يُعَذِّبْهُمُ اللّهُ بِأَيْدِيكُمْ وَيُخْزِهِمْ وَيَنصُرْكُمْ عَلَيْهِمْ وَيَشْفِ صُدُورَ قَوْمٍ مُّؤْمِنِينَ [التوبة : 14


قاتلوهم حتّى تُطهّروا الأرض من الأقباط الحاقدين
نعم قاتلوهم حتّى لا تقوم للأقباط قآئمة بعدها
نعم قاتلوهم فهؤلآء أفسدوا في الأرض فساداً عظيما
نعم اقتلوهم وهجّروهم من أرض الكنانة فإنّهم نجس
نعم اقتلوهم اقتلوهم فقد علوّ علوّاً كبيرا
نعم اقلوهم ومرِّغوا أنوف أعدآء الله الأقباط الحاقدين


قوموا لله يا شباب الأمّة يا شباب مصر المسلم الأباة
كونوا فدآءً لله فلا ولن يضيركم الكفرة الظلمة
المجرمون فالجنّات الّتي عرضها
السماوات والأرض هو الجزآء أعِدّت للمتّقين
الموحّدين المؤمنين الغيارى البررة


اقتلوهم فجّروهم دمّروهم ولا تُبقوا من الأقباط أحداً حتّى
يُسلموا أو يموتوا فهذا جزآء كلّ من يخون العهد بعد
أن تركناهم يعيشوا بأمان والبادس أظلم
اقتلوهم فجّروهم دمّروهم ليذقوا العذاب في الدّنيا ولهم
في الآخرة عذابٌ شديد
اقتلوهم فجّروهم دمّروهم ليذوقوا ما كسبت أيديهم من فسوق
وفجور وظلم بحقّ أخواتنا وأخواتنا الّذين أسلموا ثمّ أسروهم
في تلك الكنآئس الشركيّة بأوامر من الدجّال المشرك الكلب
الصليبيّ الصهيونيّ شنودة


اقتلوهم فجّروهم دمّروهم حتى يخرج جميع أسرى المسلمين
من سجون الكنآئس الّتي هي مقار للتجسّس على المسلمين في مصر
ومقار للمجرمين من
الصهاينة والصليبيّين


اقتلوهم فجّروهم دمّروهم حتّى يقولوا إنّ الله حقّ فيُسلِموا
جميعاً أو يُبلدوا عن بكرة أبيهِم


بسم الله الرّحمن الرّحيم


وَقَاتِلُوهُمْ حَتَّى لاَ تَكُونَ فِتْنَةٌ وَيَكُونَ الدِّينُ لِلّهِ فَإِنِ انتَهَواْ فَلاَ عُدْوَانَ إِلاَّ عَلَى الظَّالِمِينَ [البقرة : 193


وَمَا ظَلَمْنَاهُمْ وَلَـكِن ظَلَمُواْ أَنفُسَهُمْ فَمَا أَغْنَتْ عَنْهُمْ آلِهَتُهُمُ الَّتِي يَدْعُونَ مِن دُونِ اللّهِ مِن شَيْءٍ لِّمَّا جَاء أَمْرُ رَبِّكَ وَمَا زَادُوهُمْ غَيْرَ تَتْبِيبٍ [هود : 101


وسيعلم الّذين ظلموا أيّ منقلبٍ ينقلبون



وما هذه يآ أقباط المهجر والدّاخل إلاّ أوّل الغيث
وما هذا إلاّ أوّل العذاب في الدّنيا ولكم في الآخرة
إنّ لم تُسلِموا أشدّ العذاب


يا شنودة يا كلب الصهاينة والصليبيّين أطلق أسرانا
من سجونكم الّتي في دهاليز كنآئسكم وألاّ فلن يكون لكم
كنس تتعبّدون فيه ولا أرض تعيشون فيه وسيقتلكم الموحّدون
شرّ تقتيل واعلم إنّ لا أمريكا ولا الصهاينة ولا الطّاغية
وجيشهِ وأمنهِ سيمنع رقابكم من أن تطير أو تتحوّلوا إلى أشلآء
أو تحترقوا فأنتم من ظلم ويظلم وأنتم من يُفسِد في الأرض
وأنتم من خنتم وتخونون وأنتم من استنفذتم صبر المسلمين عليكم
وأنتم من خالف العهود والمواثيق فلا تلوموا شباب الأمّة بل
لوموا أنفسكم بما استكبرتم وعلوتم وطغوتم وظلمتم وأفسدتم في
الأرض وأسرتم أخواتنا وإخواننا الّذي اتّبعوا الحقّ من عند الله
وأسلموا لله ووحّدوه , وما رأيتموه يا كلاب إلاّ أوّل الغيث


الله أكبر الله أكبر الله أكبر
الله أكبر الله أكبر ولله العزّة ولرسوله وللمؤمنين
الله أكبر الله أكبر الله أكبر
نصرٌ من الله وفتحٌ قريب


بسم الله الرّحمن الرّحيم
وَأَذَانٌ مِّنَ اللّهِ وَرَسُولِهِ إِلَى النَّاسِ يَوْمَ الْحَجِّ الأَكْبَرِ أَنَّ اللّهَ بَرِيءٌ مِّنَ الْمُشْرِكِينَ وَرَسُولُهُ فَإِن تُبْتُمْ فَهُوَ خَيْرٌ لَّكُمْ وَإِن تَوَلَّيْتُمْ فَاعْلَمُواْ أَنَّكُمْ غَيْرُ مُعْجِزِي اللّهِ وَبَشِّرِ الَّذِينَ كَفَرُواْ بِعَذَابٍ أَلِيمٍ [التوبة : 3


ولا عدوان إلاّ على الظّالمين


وليس بيننا وبيكم يآ أقباط المهجر والدّاخل إلا السّيف
فقد انتهى وولّى زمن المهادنات والتسامحات إلا لا رجعة
وما بدأناكم ولكن أنتم من بدأ وأنتم من تعاليتم وأطلقتم
ألسنتكم بحقّ المسلمين والرّسول صلوات الله عليه وسلامه
وأنتم من أسرتم وعذّبتم إخواننا وأخواتنا الّذين أسلموا
لله الواحد القهّار وليّ المؤمنين هازم الأحزاب والكفّار
والمشركين فلا تلوموا شباب المسلمين الغيارى الّّذين ظننتم
أنتم يآ أقباط وكذلك الطاغية حسني اللآمبارك أنّكم أطفأتم
نور الله وأنّكم قتلتم الرّوح الأبيّة في قلوب الشباب المسلم
ولكنّكم وكالعادة وفي كلّ مرّة ينفخ فيكم الشّيطان الرّجيم
ويزيّن لكم فتقعوا بشرّ أعمالِكم فتذوقوا من العذاب في الدّنيا
على أيدي المؤمنين وفي الآخرة مستقرّكم الدرك الأسفل من
النّار وما كان الله بظلاّمٍ للعبيد


بسم الله الرّحمن الرّحيم


وَإِذْ زَيَّنَ لَهُمُ الشَّيْطَانُ أَعْمَالَهُمْ وَقَالَ لاَ غَالِبَ لَكُمُ الْيَوْمَ مِنَ النَّاسِ وَإِنِّي جَارٌ لَّكُمْ فَلَمَّا تَرَاءتِ الْفِئَتَانِ نَكَصَ عَلَى عَقِبَيْهِ وَقَالَ إِنِّي بَرِيءٌ مِّنكُمْ إِنِّي أَرَى مَا لاَ تَرَوْنَ إِنِّيَ أَخَافُ اللّهَ وَاللّهُ شَدِيدُ الْعِقَابِ [الأنفال : 48


بَلْ مَتَّعْنَا هَؤُلَاء وَآبَاءهُمْ حَتَّى طَالَ عَلَيْهِمُ الْعُمُرُ أَفَلَا يَرَوْنَ أَنَّا نَأْتِي الْأَرْضَ نَنقُصُهَا مِنْ أَطْرَافِهَا أَفَهُمُ الْغَالِبُونَ [الأنبياء : 44


وهذه ما تتمنّوه أنتم وشياطين الجنّ والإنس ...


يُرِيدُونَ لِيُطْفِؤُوا نُورَ اللَّهِ بِأَفْوَاهِهِمْ وَاللَّهُ مُتِمُّ نُورِهِ وَلَوْ كَرِهَ الْكَافِرُونَ [الصف : 8


وَقَالَ الَّذِي اشْتَرَاهُ مِن مِّصْرَ لاِمْرَأَتِهِ أَكْرِمِي مَثْوَاهُ عَسَى أَن يَنفَعَنَا أَوْ نَتَّخِذَهُ وَلَداً وَكَذَلِكَ مَكَّنِّا لِيُوسُفَ فِي الأَرْضِ وَلِنُعَلِّمَهُ مِن تَأْوِيلِ الأَحَادِيثِ
وَاللّهُ غَالِبٌ عَلَى أَمْرِهِ وَلَـكِنَّ أَكْثَرَ النَّاسِ لاَ يَعْلَمُونَ [يوسف : 21


وأنتم نسيتُم أنّ الله وليّ المؤمنين ....


اللّهُ وَلِيُّ الَّذِينَ آمَنُواْ يُخْرِجُهُم مِّنَ الظُّلُمَاتِ إِلَى النُّوُرِ وَالَّذِينَ كَفَرُواْ أَوْلِيَآؤُهُمُ الطَّاغُوتُ يُخْرِجُونَهُم مِّنَ النُّورِ إِلَى الظُّلُمَاتِ أُوْلَـئِكَ أَصْحَابُ النَّارِ هُمْ فِيهَا خَالِدُونَ [البقرة : 257


ونسيتُم أن الله وجنده لهم الغالبون .....


وَإِنَّ جُندَنَا لَهُمُ الْغَالِبُونَ [الصافات : 173


________انتهى_______


ولكن سيكون هذا حالكم يآ أقباط إلى أن تُسلِموا أو تنتهوا
وتدفعوا الجزية وأنتم صاغرون
والبادي أظلم
فأنتم بدأتم الحرب على الله في دينه والمسلمين
وإنّكم ستولّون الدّبر وستخسرون
ستخسرون


والسلام على من اتبّع الهدى وقال إنّني
من
المسلمين

____________________________________________________________________________
>
ادارة المنتـــدي
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://girgs.yoo7.com
 
رسالة من مجهول للبابا شنودة
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدي احبــــــــــاء الانبا تكلا بدشنا  :: قسم الاخبار :: اخبار-
انتقل الى: