منتدي احبــــــــــاء الانبا تكلا بدشنا




 
الرئيسيةالرئيسية  البوابةالبوابة  اليوميةاليومية  س .و .جس .و .ج  بحـثبحـث  التسجيلالتسجيل  facebookfacebook  دخولدخول  
مشاركة


شاطر | 
 

 طرطور الملك

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
makarusgamel
مشرف مميز
مشرف مميز


تاريخ التسجيل : 13/10/2010
عدد المساهمات : 93
نقاط : 2245627
السٌّمعَة : 0

مُساهمةموضوع: طرطور الملك   الإثنين 28 فبراير 2011 - 1:03


قصة طرطور الملك


عاش في قدم الزمــان ملـك عظـيم وكان لـهذا الملك مـهرج يـثير ضحكـاته بنكته التي
كان يطلقها وهو يتصنع السذاجة والبـلاهة ، وذات مـرة عندما تصــرف ذلك المهرج
بمنتهى الحمق أهداه الملك طرطورا وطلب منه أن يظـل يرتديه دائـما حتى يرى يوما
شخصا أكثر بلاهة وسذاجة منه ، فيعطيه إياه.
مرت الأيام و هذا المهرج يرتدي دائما الطرطور الذي أهداه إليه الملك مظهرا
بذلك إنه لم يكتشف بعد شخصا أكثر سذاجة منه وكـان من آن إلـي آخر يدخل
إلي الملك ليقوم بتسليته ولاسيما عندما يكون الملك مهموما أو متضايقا.
وفي ذات يوم أسـرعوا إلي هذا المــهرج طالـبين منه سـرعة الحضـــور إلي
الملك.
ولما ذهب إليه وجده في منتهى الخوف والاضطراب ، إذا شعر الملك بدنو اجله
وقرب ساعة موته ، وكان يقول للذين حوله إنه لا يريد أن يموت هكذا سريعا.

تدخل المهرج وحاول أن يضحك الملك وقال له : ( يا مولاي لماذا أنت خائف هكذا [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]
أجابه : ( إني مسافر إلي الأبدية ولا أعلم أين سأكون )

قال له المهرج: مولاي ألم تفكر قط في تلك اللحظة من قبل [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]

أجاب الملك : لقد كان عندي الكثير لأفكر فيه و لكن لحظة الرحيل فلم أفكر فيها قط ولم أستعد لتلك الرحلة الأبدية.

إذا فأنت ذاهب لرحلة أبدية ولا تعرف أين ستذهب ولم تستعد لتلك الرحلة مطلقا [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]

أجاب الملك : هذا هو حالي تماما ولهذا فإني في منتهى الفزع.

وهنا خلع المهرج الطرطور الذي كان يرتديه وقال للملك : لقد أخبرتني ألا
أتخلى عن هذا الطرطور حتى أجد شخصا أكثر بلاهة وحمقا مني وإني يا مولاي لم
أتمكن طوال سنين كثيرة أن أجد هذا الشخص ، لكنني أخيرا وجدته ، أنت يا
جلالة الملك هو هذا الشخص الأبله الذي على وشك القيام بأخطر رحلة في الحياة
ولم يحاول يوما ما طوال حياته أن يفكر فيها قط.


عزيزي القارئ ، هل حقا تعيش حياة توبة مستمرة [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]
هل تفكر حقا في أبديتك [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]
أم إن لديك بالفعل الكثير لتفكر فيه [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]
ولديك أيضا الطرطور الخاص بك [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]




انظروا كيف تسلكون بالتدقيق لا كجهلاء بل كحكماء مفتدين الوقت لأن الأيام شريرة ( أف 5: 15، 16
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
طرطور الملك
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدي احبــــــــــاء الانبا تكلا بدشنا  :: الروحانيات :: القصص الروحية-
انتقل الى: