منتدي احبــــــــــاء الانبا تكلا بدشنا




 
الرئيسيةالرئيسية  البوابةالبوابة  اليوميةاليومية  س .و .جس .و .ج  بحـثبحـث  التسجيلالتسجيل  facebookfacebook  دخولدخول  
مشاركة


شاطر | 
 

 حكايات الام ايرينى

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
makarusgamel
مشرف مميز
مشرف مميز


تاريخ التسجيل : 13/10/2010
عدد المساهمات : 93
نقاط : 2249627
السٌّمعَة : 0

مُساهمةموضوع: حكايات الام ايرينى   الإثنين 28 فبراير 2011 - 1:34

اجتماع
تاماف أيريني رئيسة دير الشهيد العظيم فيلوباتير مرقوريوس أبي سيفين
بأهالي كورال فريق أبناء الرسل شهداء خدمة التسبيح ليلة عيد النيروز بمقر
الدير بالقاهرة سنة 1999


أنا كنت بصلي في قلايتي وقت الحادث لقيت نفسي انتقلت بالجسد لمكان الحادث وشفته بالتفصيل واتألمت جداً وقلت باسم الصليب أنا فين [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة] أية اللي بأشوفه ده [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة] مين دول[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]
سمعت صوت (رحلة كورال مارجرجس هليوبوليس) وشفت عامود نور نزل رأسياً أوله
داخل السما ونهايته على الأرض فوق الأتوبيس ولما نز ل عمود النور حسيت
بسلام وظهر حوالين العمود صفين من الملايكة حلوين ومنورين بطول العامود
وبيسبحوا تسابيح جميلة وكل واحد من شبابنا يسلم الروح يلبس توب نوراني
هفهاف والروح تاخذ نفس شكل الجسد بس على أحلى ويبقى منور والملائكة تدي لكل
واحد يسلم الروح تاج على رأسه وصليب في يمينه وشمعة طويلة في يسارة
واللهيب بتاعها نور مش نار وألاقيه هو كمان يسبح نفس تسابيح الملائكة.
و أختلطت أصوات تسابيح الملائكة بتسابيح كورال السماء في زفة جميلة في
مقدمتها الست العذراء أم النور وهي جميلة جداً ومضيئة (ودايماً الست
العذراء تظهر في توب سماوي فيه صلبان ذهبية ) ولكن المرة دي توبها نوراني
لون العمود النوراني وبرضه فيه صلبان ذهبية وسمعت صوت مليان حنان وحب وله
رنين جميل يقول(هلموا إلىّ تعالوا إلى الفردوس) وطلعت الزفة لفوق الست
العذراء أختفت الأول ووراها الملايكة ووراها القديسين الأبرار (الخورس
السماوي) وبعد أن أختفى الكل طلع العمود رأسي زي ما نزل وأختفى في السما
وأنا أتمليت فرح وسلام يا بختهم أغتصبوا الفردوس في لحظات وأحنا بنجاهد في
الرهبنة عشرات السنوات وياريت نقدر نحصل على مكانهم في السما أخدوه بالسهل
وبصراحة ربنا حنين أختطفهم في أحسن ساعة لهم لو كانوا عاشوا بعد كده مكنوش
هيحصلوا على المجد اللي حصلوا عليه وياريت كلنا نجاهد ونتوب علشان يكون لنا
نصيب مع أولادنا في السما ونحصل على المجد اللي هم فيه دلوقتي وأحنا مش
لازم نحزن ابداً ولا نبكي وأنا بصراحة مكنتش هحكي لحد الرؤية دي لكن أب
أعتراقي أمرني لأنها معزية وقال لي أنت شفتيها مش من أجل نفسك لكن من لأجل
تعزية الأهالي .
ليه نحزن وأحنا بقالنا شفعاء في السما أحنا نفرح ونتعزى لأننا أطمأنينا
عليهم كلهم في حضن رب المجد وعايزين نستفيد من الحادث ده أننا نعيش دايماً
مستعدين محدش عارف هيروح أمتى ونبقى حلوين وننفذ الوصايا ونعيش حياة التوبة
علشان لا نحرم من مجده.أولادنا دول بيفكروني بالأية (والمستعدات دخلن معه
إلى العرس ) كانوا معترفين كلهم ومتناولين من الأسرار المقدسة وروحوا وهم
في أحسن حالة وهم بيعملوا عمل بمحبة عمل من أجل الفقراء والسما حلوة جميلة
وأنا أحب أحكي لكم شوية حكايات عن الفردوس .....







[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
حكايات الام ايرينى
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدي احبــــــــــاء الانبا تكلا بدشنا  :: منتدي الأباء القديسين :: سير القديسين-
انتقل الى: